رواية أحلام ممنوعة

A7lam mamno3aإهداء
إلى مجموعة من الرجال في حياتي مع إعزازي وتقديري:
إلى "عصام الغازي" الذي أدين له بمولد كتابي الأول 
إلى الأخ "أشرف بكر" الذي كان ومازال يؤازرني كثيراً ..
إلى "خالد الحويطي" الذي يقسو في آرائه على ما اكتب .. لكنني أعلم أنه يريد لي الأفضل ..
إلى "شريف عيسى" وكأننا شقيقان منذ الأزل ..
إلى "شريف أحمد" الذي يكفيني منه مولد أغلى رجلين وأغلى امرأة في حياتي ..
إلى "حنين موصلي" التي ضمتني هي وعائلتها يوم كنت أنا وعائلتي بلا مأوى ، وكأنها وكأنهم ألف رجل ..
ودائماً إلى حبيبي الذي لم تر عيني قط رجلاً في حكمته وحنانه ..
إلى والدي "عبد المجيد خطاب" رحمه الله وغفر له ..



إهداء 
إلى رجل لا أعرفه ...
إلى رجل يحملني في قلب ذاكرته ، 
ولا أسقط منه لحظة واحدة ..
إلى رجل بشهر اسمي سيفاً ،
ويحمل كلماتي أملاً ونبوءة ..
إلى رجل يعلمني أن سطوراً 
ولحظات بالطهر والحنان 
تصبح وحدها
عمر نور !!
و
حلم نور !!

"أحلام ممنوعة" عنوان رواية جديدة للكاتبة نور عبد المجيد صدرت حديثاً عن مكتبة الدار العربية للكتاب. تقع الرواية في 340 صفحة من القطع المتوسط، وفيها تذهب نور عبد المجيد إلى عالم المهمشين، ترصد تطلعاتهم ومتعهم البسيطة ورضائهم بالقليل وحلمهم الدائم بالخروج من العشوائيات إلى الهواء الطلق.
العالم الإنساني في هذه الرواية يقف فيه الفقر في مواجهة الطموح، والعجز الجنسي في مواجهة التحقق الإنساني، كما يقفا مفردتا العطف والحنان في مواجهة ظرف اجتماعي مسدود لا يسمح بالمرور إلى أعلى.
ويظل هذا العالم يغلي بكائناته حتى ينفجر في وجه الجميع لا يفرق بين الغني والفقير أو العاجز والمتحقق، فالعدالة فيه غائبة، ولا يكون الحل إلا بالثورة التي تأتي في النهاية ليعثر الجميع على طريقة جديدة لحياته.

المتواجدين الأن

65 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع