رواية الحرمان الكبير

al7erman alkabeerإهداء
إلى الصغيرة التي بدأت تسألني ماهو الحب وما هي السعادة ؟!
إلى << شهد >> .. التي أعلم أنها لن تعي أبداً أن قليلاً من الحب وقليلاً من القروش يكفيان لصنع سعادة كبيرة فقط إن صاحبهما كثير من النقاء والزهد.
ولكن يبقى طريق الزهد وحده له ثمن كبير..
من أجلك ومن أجل قلوب صغيرة تظن أن الحب وحده طوق النجاة ..
من أجل قلوب كثيرة لا تعلم أن الحب يصبح في لحظة هو الفخ الكبير ..
إلى ابنتي:
ويوماً ستعلمين أن امرأة خاضت رحلة طويلة بحثاً عن وهم كبير ..
امرأة تعلن اليوم أنك وحدك حب العمر وسعادته!!

بهذه العبارات تمهد الكاتبة لروايتها "الحرمان الكبير" التي تعلن فيها قيامة جديدة لامرأة خاضت رحلة طويلة بحثاً عن وهم كبير.. ولترسم صورة جديدة لم ينبغي أن تكون عليه علاقة المرأة بالرجل، تلك العلاقة المحرمة إلا في إطار محدد سلفاً. ولعل الذي يقرأ ما بين سطور الرواية سيجد دعوة للتمرد على سطوة المجتمع والتقاليد ودعوة إلى البوح بكل مكنونات النفس بصدق وجرأة دون مخاتلة أو تمييع.

"لم تشعر أبدأً أن ما يحدث هو خطيئة.. كانت تشعر بحب.. بمشاعر ظنت أنها ماتت كانت تشعر بأنثى تصحو لتغسل عنها تراب الموت الذي كانت تحياه طوال الأعوام الستة..".

المتواجدين الأن

66 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع