رسائل الشاعر أحمد زرزور

بلاغتك تأسرنى..فعلا هذا مايفعله بنا طول الحرمان من الصدق
يبدو أننا على نفس الموجة المعذبة فى بحار التيه ياصديقتى
مؤكد سنكون صديقين متميزين
بيننا لغة ألم مشترك
وحلم فرح غائب
لنكن على تواصل
هل استطيع الاتصال بك عبر جوالك المدون فى سنريلا ؟
مع احترامى تماما لخصوصيتك
احمد