رسائل الشاعر أحمد زرزور

كيف أنسى سيدة الرقة والرهافة ؟
اننى سعيد بضوئك المبدع الذى يعطر الحياة حولنا
ليكن لنا لقاء قريب
ولكن ألا يمكننا التهاتف مؤقتا ؟
انه فضول طفولى فحسب

صباحك نسرين
احمد